رئيس التحرير أحمد متولي
 غاز الكلورين السام.. ما هو وأضراره؟

غاز الكلورين السام.. ما هو وأضراره؟

من الغازات الضارة التي قد تصيب الإنسان بأمراض وقد تؤدي بحياته في حال التعرض له، وخلال السطور التالية ننشر لكم ما هو غاز الكلورين السام وأضراره؟

غاز الكلورين

ويعد لون غاز الكلورين أصفر مخضر، وهو ذو رائحة خاصة ومميزة، تقترب من رائحة المادة المبيِضة.

ووزن غاز الكلورين يأتي أثقل من الهواء بثلاثة أضعاف تقريبا، لذا فإنه يتواجد في المناطق المنخفضة.الاَن نتيجة الثانوية بالاسم وترتيب الجمهورية مع توقعات لتنسيقك

ولا يعد غاز الكلورين قابل للانفجار، ولكنه يمكن أن يتسبب في تعزيز الانفجار للمواد الأخرى.

وبخصوص أضرار غاز الكلورين للبشر، فإنه يعترضهم من خلال الاستنشاق وتعرض العينين، حيث أنه غاز.

وقد يصيب غاز الكلورين السام الإنسان بالإصابة الجلدية في حال التعرض المكثف للغاز أو من الاقتراب كثيرا لموقع إطلاق الغاز المسال تحت الضغط.

وبحسب أبحاث لمنظمة أطباء لحقوق الإنسان، فإن أعراض التخرش في الأغشية المخاطية تظهر على الإنسان بسرعة كبيرة، إضافة إلى وجود تاثيرات أخرى على الرئتين ولكنها تكون متأخرة على الرئتين.

وتختلف شدة وقوة التأثيرات بخصوص غاز الكلورين بحسب التركيز ونسبة الغاز، وكذلك على مدة تعرض الإنسان له.

وبسبب غاز الكلورين أو الكلور المسال حروق كيميائية في جنيف أنسجة الجهاز التنفسي التي يلمسها، ويمكن التعرف عليه من الرائحة الشديدة التي تشبه التنظيف.

ويؤثر غاز الكلورين في الهواء جلد الإنسان وعينه والجهاز التنفسي، حيث يصيب باحمرار ط وقروح بالجلد، وحرقة في الأنف والحلق والعين، وسعال وصعوبات في التنفس.

وقد يتسبب غاز الكلورين إلى وفاة الشخص الذي تعرض له، بحسب الكمية التي تعرض لها سوا، باللمس أو الاستنشاق، ومدى مناعة الشخص.

محمد السيد

محمد السيد

صحفي مصري خريج كلية دار العلوم جامعة القاهرة، يكتب في الرياضة والتعليم